هل هناك علاقة بين صحة الأسنان و القلب ؟




علاقة صحة القلب بالأسنان أقوى بكثير مما يظن البعض بل في الواقع أغلبنا نجهل أن هناك صلة مباشرة بين أشد أمراض القلب خطورة و بين صحة الفم و الأسنان ، فالأشخاص الذين  يعانون من صحة سيئة للفم و الأسنان تتزايد لديهم خطورة نقل البكتريا من خلال مجرى الدم الى القلب و المعدة .



كيف تؤثر صحة الأسنان على صحة القلب ؟


البكتريا الضارة التي تتكون في اللثة يمكن تنفسها داخل الرئتين أو انتقالها عبر مجرى الدم تلك البكتريا الضارة تعمل على إضعاف خلايا الدم البيضاء " الخلايا المناعية " مما يؤدي إلى أمراض مثل التهابات الجهاز التنفسي و الإلتهاب الرئوي و التهاب الشعب الهوائية و حتى مرض الإنسداد الرئوي المزمن .



الحاجز بين اللثة و الأسنان هو درع واقي من تسلل البكتريا الضارة إلى الجسم و إذا تم اختراق هذا الحاجز يسهل انتقال العدوى الي القلب و باقي الجسم ، لذلك يجب الإنتباه جيداً لأعراض صحة الفم و الأسنان و التوجه إلى الطبيب المختص حال ملاحظة تلك الأعراض ، مثل وجود فوات كبيرة بين اللثة و السنان و رائحة النفس الكريهة و كذلك نزيف اللثة و تورمها أو الفراغات بن الأسنان .


 

كيف نحافظ على الأسنان و صحة القلب معاً


للوقاية من تأثير صحة الفم السيئة على باقي الجسم و القلب خاصة نبدأ أولاُ في اختيار الغذاء المتوازن الغني بجميع العناصر الهامة فتأثير الأطعمة السريعة و الغنية بالدهون و السكريات و الأطعمة المُصنعة لها تأثير على صحة الفم و الأسنان و بالتالي ينتقل تأثيرها إلى القلب ، كما أن تنظيف الأسنان مرتين في اليوم كل مرة لمدة 2 دقيقة .



عدم غسل الفم بعد تفريش الأسنان


يعد تفريش السنان بالمعجون يجب الإنتظار قليلاً قبل غسل الأسنان ، فغسلها فوراً يؤدي إلى ازالة مادة الفلورايد الموجودة بالمعجون و التي تحمي الأسنان .



عدم غسل الأسنان بعد تناول الطعام مباشرة


يجب الإنتظار لمدة نصف ساعة على الأقل بعد تناول الطعام لغسل الأسنان فمعظم الأطعمة خاصة الحمضيات تعمل على إضعاف المينا و عند غسلها بالفرشاه و المعجون نكون بذلك أضررنا كثيراُ بالأسنان . 




الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
شيرين عبد الوهاب من جديد مع طليقها .. هل عادت علاقتهما؟
خطوات تنظيف إسفنجة المكياج بسهولة و سرعة