زوجة ترامب السابقة تطالب ميلانيا بلقب السيدة الأولى

قامت إيفانا طليقة الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، بشن حرب مع زوجته الحالية ميلانيا حول لقب السيدة الأولى، فأعلنت خلال حلولها ضيفة على برنامج "غود مورننغ أميركا" أنها هي السيدة الأولى وليست ميلانيا.

وجاء هذا اللقاء خلال ترويجها لكتابها "ريزينغ ترامب" حيث قالت :"أمتلك الرقم المباشر للبيت الأبيض. لكنني لا أريد الاتصال لأن ميلانيا موجودة هناك".

وتابعت والدة إيفانكا ترامب الحديث قائلة: "لا أريد أن أسبب شعورها بالغيرة لأنني زوجة ترامب الأولى. فهمت؟ أنا السيدة الأولى، حسناً؟".

ولم تقف ميلانيا مكتوفة الأيدي بل أصدرت مرسومًا من خلال المتحدثة باسمها جاء فيه :"لقد جعلت السيدة ترامب من البيت الأبيض بيتاً لبارون والرئيس. وهي سعيدة بالعيش في العاصمة واشنطن ويشرفها أن تقوم بدورها كسيدة أولى للولايات المتحدة". 

وتابع البيان: "وهي تعتزم استخدام لقبها ودورها لمساعدة الأطفال وليس لبيع الكتب. أما تصريح زوجة الرئيس السابقة فلا أساس له. إنه مجرد محاولة لجذب الاهتمام وإثارة الجلبة لتحقيق أغراض شخصية"

الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
هل ستصبح تلك الصيحة بديلاً لظلال الجفون ؟
ليندسي لوهان تهاجم أنجلينا جولي .. فما السبب؟