أفكار لإيقاف الثرثار

الثرثار .. إنسان كثير الكلام وقليل الأفعال يفضل على الدوام تقديم الأمور الهامشية على الأولويات في الحياة، ولا يؤمَن جانبه ، فلسانه دائماً يلوك سيرة الآخرين، وليس من المستغرب إن أسررت له بأمر أفشى به وجعل سيرتك على كل لسان، ويبغض الجميع لقائه بسبب أنانيته تلك ، ومقاطعته للحديث و الاستئثار به مدة طويلة من الزمن ، أحاديثه مملة ومنفرة للآخرين ، ويحب أن ينظر الجميع إليه بإعجاب .



كيف أتعامل مع الثرثار:

1- أعطه وقتاً محدداً للتحدث مثلاً عشر دقائق بعد الانتهاء من العمل .
2- اجعله يلخص مداخلته ومناقشته.
3- لا تناقشه في كل كلمة يذكرها .
4- تدخل عندما يصمت واشكره على مشاركته.
5- استخدم الأسئلة المغلفة معه (نعم/ لا) حتى لا يستأثر بالحديث.
6- تجاهل تعليقاته ومداخلاته.
7- إذا أطال ، انقل الحديث الى شخص آخر.
8- انتقل الى نقطة اخرى في الحديث.
9- قاطعه بلباقة دون أن تحرجه.
10- اعطِ فرصة للآخرين عندما يتحدثون.
11- اطلب منه ضرورة الاستماع للآخرين عندما يتحدثون.
12- تحدث اليه على انفراد وأخبره بأهمية تجنب المناقشة بمواضيع ثانوية ليس لها علاقة بالعمل.



في الحديث الذي رواه الترمذي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم » ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق على صحته : «من يضمن لي ما بين لحييه وما بين فخذيه أضمن له الجنة ».



الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
فساتين زفاف الأميرات
“النبيل للصناعات الغذائية“ يبهر المستهلك السعودي بجودة منتجاته.