مصممة دار عبايات موزان رفيعة هلال بن دري في حوار خاص لحواء لايف


التفاصيل الراقية والقصات المتجددة هي سمات عبايات مصممة العبايات الإماراتية رفيعة هلال بن دري صاحبة دار موزان Mauzan، التي تعد أولي من بدأت مشوار تصميم العبايات في الشرق الأوسط، وبلسماتها الساحرة وموهبتها الفريدة، أستطاعت أن تمزج بين التفاصيل الكلاسيكية ومواكبة أبرز صيحات الموضة العالمية، لتجذب من خلالها المرأة الخليجية والعربية ايضا.

منذ متي بدأتي تصميم العبايات؟ ومن الذي شجعك ؟
 
بدأتُ بتصميم ملابسي الخاصة لدى الخياط الخاص بالعائلة، ثمّ قررت دراسة فن التصميم ودمج الألوان، وذلك بتشجيعٍ من عائلتي وخاصة والدي المرحوم الذي كان أكبر الدعمين لي، ثم افتتحت أول فرع من دار موزان للعباية عام 1990 في مدينة العين.
 
كيف أستطاعتِ تأسيس دار عابايات موزان؟ والأستمرار في النجاح مدة 25 عاما دون الوقوع؟
 
بالإصرار والمثابرة والخروج عن المألوف والمتوفر إلي جانب الدعم الدائم من عائلتي والأصرار على تحقيق هدفي، فأنا بتصاميمي أبتكر دائماً خيارات متعددة كي تناسب كل امرأة، ولم أستسلم مهما واجهني من عقبات، وقد أستطاعات دار موزان الأستمرار بسبب الأصداء التي حققتها تصاميمي والتطور الذي استمرينا بإنجازه في الدار فصار لدينا العديد من خطوط التصاميم المناسبة لكل المناسبات والأعمار، فأنا لم أقف عند حدّ معين، على العكس فالعمل بتطور مستمر.
 
هل كان للحظ دورفي نجاح المصممة رفيعة هلال بن دري؟
 
الحظ لا يقدّم ولا يؤخر إذا ما عززناه بالجهد وبذل كل ما بوسعنا لنصل إلى ما نصبو إليه، طبعاً أعتبر أنني وبفضل الله سبحانه ناجحة بالاعتماد على التحسين المستمر وكما ذكرت مسبقاً بالخروج عن المألوف والدعم وخاصة من المرحوم والدي.
 
ما هي الصعوبات التي واجهتكِ ؟ وكيف تخطتيها؟ 

لم يكن هناك مرجعيه في مجال تطوير العبايات، إلي جانب عدم وجود احد قبلي في مجال تصميم العبايات.
 
حدثينا عن آخر تصميماتكِ لموسم خريف وشتاء 2015 2016؟ ومن ماذا أستوحيتي المجموعة؟
 
المجموعة مستوحاة من عصر البارون الفرنسي، وفيها استخدمتُ العديد من الأقمشة كالدانتيل لإضفاء لمسة كلاسيكية وراقية.
 
ماهو الشئ الذي يميز عباءة المرأة الخليجية وخاصة عباءة موزان؟
 
العباءة الخليجية لازالت صامدة كتقليد والنساء الخليجيات تصرّ على ارتدائها في شتى المناسبات، فهنّ مهما غيّرن في أساليب أزيائهن لازلن يرتدين العباءة، أما عباءة موزان فهي الدمج بين عراقة العباءة الإماراتية وبين الموضة، فنحن بحاجة دائمة للتطوير والتحسين و إدخال مزيد من الألوان إلى العباءة وهذا ما نفعله في موزان.
 
هل تتأثر تصميم العباءة العربية بصيحات الموضة العالمية؟
 
ليس تأثراً فأنا أعتبره مواكبة لكل جديد، من الضروري معرفة الصيحات الدارجة في كل موسم ولكنّنا في موزان ندرس تصاميمنا بناءً على الكثير من العوامل ومنها طبعاً خطوط الموضة. 
 
من هي دار العبايات التي تفضلين متابعتها دومًا؟

ليس هناك دار مفضله، ولكن أحب دائمًا ذوق العبايات السعودي.
 
ما هو تقيمك لأبرز دور العبايات على المستوي العالمي والعربي؟ 

 للأسف لا يوجد.

ما هو مصدر إلهامك للتصميم العباءة؟
 
الحضارات القديمة والتراث، وهذا ينعكس جليّاً في تصميماتي، فأنا متأثرة جداً بالعديد من الحضارات كالهندية والتركية، وأرى أن التراث عنصر من أهم عناصر الإبداع فنحن في موزان نعتمد على لمحات من حضارات عدة لنخرج بتصاميم أصيلة بقالب حديث ومطوّر.
 
كيف أصبحت المصممة رفيعة هلال بن دري سفيرة العباءة لدى سيدات الغرب ؟
 
العمل المستمر على تطوير التصاميم، والابتكار الدائم هو السبب الرئيسي، والسعي لتحقيق متطلبات المرأة المختلفة، بالإضافة لفخامة العباءات التي أصممها والتي تمزج بين التراث والحضارة.
 
من هن النجمات الخليج التي يفضلن شراء عبائتهن من موزان ؟

الممثلة الإماراتية ميساء مغربي وغيرها ليس لدي علم بهن.
 
ما هي النصائح التي تقدميها للمرأة العربية عند أختيار العباءة ؟
 
أن تختار ألواناً متنوعة، كما يجب الأعتناء أن يكون اللون ملائماً لبشرتها، بالإضافة إلى اختيار ما يكون مريحاً كقماش وكقصة وتصميم للحصول على مظهر راقي بمختلف الأوقات.
 
ما هي النصائح التي تقدميها للمرأة الخليجية للحفاظ على أناقتها؟
 
أن تختار عباءاتها بتأنٍ وشغف، وأن تختار قماشاً ممتازاً ومناسباً لإطلالتها من الصباح للمساء، وأن تحرص على التفريق بين العباءات المخصصة لليوم العادي أو يوم العمل والعباءات المخصصة لمناسبات مختلفة.

ما هي مشاريعك المستقبلية بعالم تصميم العبايات؟

 اطمح دائمًا للوصول بالعبايه إلى العالميه، بشكل يجعل دار عبايات موزان معروفة لدي الغرب بشكل أكبر مما هي عليه.




الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
تسوقي عطرك الراقي تبعًا برجك الفلكي
اكتشفي أوضاع يوغا جديدة تعزز علاقتك الحميمية