بعد 86 عام .. المملكة العربية السعودية تعتمد التقويم الميلادي بدلًا من الهجري




بعد أن استمرت المملكة العربية السعودية بتطبيق التقويم الهجري طيلة 86 عام، أصدر مجلس الوزراء السعودي قرار بتطبيق التقويم الميلادي وذلك معاملات الدولة وصرف بدلات ورواتب الموظفين.

وباعتماد التقويم الميلادي ستوفر الدولة 3% من فاتورة الرواتب سنويًا، أي ما يعادل 4 مليارات ريال سعودي، وبهذا سيتقضى العاملون بالقطاعات نفس الرواتب ولكن على عدد أيام أكثر حيث يزيد عدد أيام السنة الميلادية عن السنة الهجرية.

والسر في لجوء المملكة لاستخدام التقويم الميلادي لمواجهة المشكلات الاقتصادية التي جاءت إثر انخفاض أسعار النفط، وأعلنت المملكة في إبريل الماضي "رؤية السعودية 2030"، وهي خطة اقتصادية لتنويع مصادر الدخل الاقتصادي في ظل تراجع الإيرادات النفطية.



الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
الجمال البريء يسيطر على إمرأة جيفنشي ربيع 2017
أسبوع باريس ربيع 2017: أزياء جيامباتيستا فالي مزيج بين النعومة والجراءة