فتاة عشرينية تصاب بمتلازمة الجميلة النائمة.. فاكتشفي ماذا يحدث لها




سمعنا من قبل عن العديد من المتلازمات التي يصاب بها الأطفال في الصغر مثل داون وغيرها والتي تحرمهم من متابعة حياتهم كالآخرين، ولكن هل تعرفين حواء أن هناك متلازمة غريبة أخرى توقف ضحاياها عند حدث معين وتجعلهم ينامون نومًا عميقًا لفترات طويلة من اليوم؟ نعم، إنها متلازمة الجميلة النائمة، فاكتشفيها معنا وتعرفي على قصة "بيث جودييه" التي تعاني منها...



متلازمة الجميلة النائمة

بيث جودييه Beth Goodier، فتاه في مقتبل العمر وتمتلك كل مقومات الفتاة الجميلة والذكية، ولكنها دخلت في نوم عميق مع اقتراب عيد ميلادها ال17، وظلت نائمة لساعات طويلة وصلت إلى حوالي 22 ساعة، ولم تستيقظ لمدة ستة أشهر كالأشخاص الطبيعيون. وذكرت والدتها لصحيفة الديلي ميل أن بيث كانت تنام لفترة طويلة للغاية وعندما تستيقظ تشعر بحالة من الفزع والخوف ولم تدرك ماذا حدث في حياتها أثناء النوم، وكل ما تفعله بعد هذا النوم الطويل هو الذهاب إلى المرحاض والشرب. 

وقالت أيضًا أن ابنتها Beth Goodier تقضي حوالي 75 % من يومها في النوم وبدأت معها هذه الحالة عندما بلغت من العمر 16 عام وافترضت أنه شيء طبيعي يحدث في سن المراهقة بسبب الكسل، ولكن في ليلة ما، سقطت بيث نائمة على الأريكة ولم تستيقظ فشعرت بالخوف ونقلتها إلى المستشفى لتكتشف ماذا يحدث لها. 



بيث مصابة بالتهاب الدماغ

 وقد حيرت حالة بيث الأطباء كثيرًا، ولكن في النهاية تم تشخيص حالتها بأنها مصابة بمتلازمة الجميلة النائمة أو كلس وهو يعتبر التهاب في الدماغ، وهى حالة تحدث للأشخاص الذين لديهم دافع وراثي، ويؤدي ذلك إلى حدوث تلف في المناطق المسئولة عن النوم، مما يجعل بيث تقضي جزء كبير من عمرها، وتقول والدتها أن ذلك يفقدها فرصة استغلال عمرها في المرح والسعادة. 

وتعتبر بيث Beth Goodier واحدة من بين 100 شخص في بريطانيا مصابون بمتلازمة كلس Kleine Levin syndrome ، وفي الحقيقة أنهم يعيشون حياة مريرة بسبب اضطراب النوم. 

للإطلاع على المادة الأصلية إضغطي هنا




الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
أصالة تضع حد لشائعات خلافها وشقيقها بصورة
وجوه الموضة تجتمع في حفل توزيع جوائز الموضة البريطانية