Li-Fi تقنية جديدة بإستخدام الضوء

Li-Fi تقنية جديدة تسمح بإرسال وإستقبال البيانات بإستخدام الضوء


ظهرت يوم أمس تقارير من عدة مواقع تقنية أجنبية تفيد أن مجموعة من الباحثين في جامعة أدنبرة المتواجدة في بريطانيا قاموا بتطوير تقنية جديدة تحمل إسم “ Li-Fi ” تقوم بربط الشبكات اللاسلكية بإستخدام الضوء بدلا من إستخدام تقنية أمواج الراديو كما هو معهود في الشبكات اللاسلكية المعروفة حاليا، ويقول هؤلاء الباحثين أن سرعة نقل البيانات بإستعمال هذه التقنية ستصل إلى 130 ميغابايت في الثانية الواحدة، وحسب ما أشارت إليه هذه التقارير فإن هذه التقنية ستعتمد على إستخدام مصابيح ليد والتي تقوم بنقل البيانات عن طريقة أمواج ضوئية غير مرئية للعين البشرية عبر أجهزة إستشعارية تم تطويرها خصيصا لهذه التقنية ليتم إستقبالها من مستشعرات أخرى تم تطويرها كذلك لنفس الغرض

يشار إلى أن شركة ” بيور في إل سي ” قامت قبل مدة ليس بالطويلة بتطوير تقنية شبيهة بتقنية ” Li-Fi ” تسمى ” الإضاءة الذكية / أنتيليجنس لايتينج ” تسمح بإستقبال وإرسال البيانات وربط الشبكات بسرعة قد تصل إلى 50 ميغابايت في الثانية عن طريق الأمواج الضوئية

صرح الفيزيائي الألماني ” هارولد هاس ” وهو رئيس فريق الباحثين المسؤول عن تطوير تقنية “ Li-Fi ” بأن فريقه والمتكون من عدد من العلماء المتخصصين في مجال الإتصالات اللاسلكية يعملون حاليا على تطوير تقنية “ Li-Fi ” لكي تستوعب كمية أكبر من إرسال وإستقبال البيانات عبر الشبكات لتصل إلى 1 جيجابايت في الثانية علما أن تقنية ” لي-في ” في مرحلتها الحالية تستوعب فقط 130 ميغابايت في الثانية

من المزايا التي تجعل تقنية “ Li-Fi ” هي تقنية المستقبل بإمتياز هو كونها تعمل ضمن خط البصر مما يعني أنه بإمكانك إستخدامها داخل المنزل أو المكتب بدون التخوف من هجمات محتملة خارجية كما معهود حاليا في الشبكات اللاسلكية التي تعتمد على أمواج الراديو، وتسمح تقنية ” لي-في ” كذلك بإستخدام مجال أوسع بحوالي 10 ألاف مرة مقارنة بالمجال المستخدم حاليا في تقنية الوايرليس وهذا ما يعني إمكانية تبادل البيانات وألاف الإشارات ضمن نطاق واسع مع إمكانية تحديده بدون التخوف من عدم إستيعاب التقنية للضغط

الجذير بالذكر أن عملاق البحث الأمريكي جوجل كشف قبل عدة أشهر عن مشروع جديد أسماه بـ ” جوجل فايبر ” يقدم للمستخدمين إنترنت أسرع بـ 100 مرة من الإنترنت الحالية، حيث توفر إتصال سريع جدا قد تصل سرعته إلى حوالي 1 جيجابايت في الثانية الواحدة. جوجل بدأت فعلا منذ الـ 10 من شهر سيبتمبر الماضي بإطلاق المشروع في مرحلته التجريبية في بعض الولايات الأمريكية وكانت أولى الولايات التي إستفاذت من هذا المشروع هي ولاية كنساس

كل هذا يجعلنا متشوقين للحصول كذلك نحن العرب على مثل هذه الخدمات والسرعات الخارقة، لنعود ونتذكر الوضع “الكارثي” الذي تعرفه الإنترنت في عدد من بلداننا للأسف، ونتساءل من جديد إلى متى ستستمر هذه المهزلة


الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
  • Oct 13, 2012

    موضوع رائع و مفيد احييك عليه

موضة الملابس مضيئه من صيحات 2013
مجوهرات توباز الملونة