Erdem صيف 2018 برؤية جديدة للأزياء الملكية

يتميز دار Erdem بتصميماته الكلاسكية خاصة بالأسلوب الفيكتوري والتاريخي بشكل عام،  وقد حاول في هذة المجموعة تحويل الأزياء الملكية إلي أزياء اكثر عصرية مستوحاة من أمسية قضتها الملكة الشابه في حفل لفرقة جاز بفندق سلفريدجيس في نيويورك بحقبة الخمسينات، خاصة أن مصمم دار Erdem مور الوغلو ساهم في تصميم أزياء الملكة إليزابيث البالغة من العمر حينها 32 عاماود وق إلينغتون في عام 1958، لذا نجد التصميمات تخيل رائع فما كانت سترتدية الملكة الشابة في  مثل هذا الحفل ؟.


وبالطبع أختار في بداية العرض الخروج بالفساتين والمعاطف المنتفخة بالطابع الذي يجمع بين الأسلوب الملكي  و طابع الخمسينات الرومانسي  خاصة بظهور الفيونكات التي غمرت أغلب المجموعة في جميع تفاصيلها على الأكتاف والخصر ليؤكد على فكرته، ثم بدأت التصميمات تأخذ منحني اكثر عصرية مع ظهور الفستان المكون من قطعتين وخطوط الكتف المائل مع الأكتاف والخصر المكشوف.


ثم عدنا مرة أخري لأزياء الملكة إليزابيث حيث الفساتين الشيفون الحالمة المزينة بالورود ولكن حاول منحها المزيد من التجديد من أسفل مع تموجات منحتها حيوية، ولن ينسي موسيقي الجاز المتمردة مع أضافة التوب الميتاليك مع التنورة المستقيمة والفستان المزين بالأهداب وفي النهاية عادت الملكة إلي أناقتها مع فساتين السهرة الحرير بطابعها الفيكتوري الراقي.


الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
ثريا بختار تلهمكِ بثلاث إطلالات خريفية من شارع الموضة اللندني
الإمارات تقيم احتفالًا بالعيد الوطني السعودي .. هؤلاء نجوم الحفل