تجنبي قول تلك العبارات السيئة لأبنائكِ أثناء الدراسة




للكلمات أثر كبير على نفوس الأطفال بل تتعدى أهميتها بأن تصبح العبارات التي نرددها يومياً على مسامع الأطفال هي التي تشكل شخصياتهم و كيف ينظرون لأنفسهم ، خاصة أوقات الدراسة فلا شك أن الآباء و الأمهات يريدون الأفضل لأبنائهم لكن يجب الحذر من بعض العبارات التي تؤدي لنتائج و تأثيرات سلبية على الأطفال .



" أنت فاشل "


قدرة الأطفال على الإستيعاب و استذاكر الدروس متفاوتة فلكل طفل حاجة و أسلوب محدد يحتاجة لإيصال المعلومة إليه ، و أحياناً تفقد الكثير من الأمهات أعصابهن عند عدم استيعاب الأطفال للدروس و الواجبات المدرسية فيصرخن بعبارات مثل " أنت فاشل ، لن تنجح ، أنت غير جيد " و غيرها من العبارات التي تعبر عن الفشل .


تكرار كلمة الفشل على مسامع طفلكِ ستجعلة بالفعل يترسخ لدية قناعة أنة فاشل و لا فائدة منة ، استبدليها دائماً بعبارات تشجيعية و تحفيزة على الاستذكار بالهدايا و الألعاب و غيرها ، و دائماً امدحي قدرتة على الاستذكار و أنة سيكون الأفضل و أنة بالفعل طفل رائع و ناجح .



" زملائك أفضل منكِ "


مقارنة الطفل خاصة في المراحل الدراسية الأولى مع أقرانة باالصف من أسوأ ما يمكن للآباء القيام بة ، هذا سيجعل طفلكم ملئ بالغيرة و الكراهية لأقرانة في الدراسة و تزعزع ثقتة في ذاتة و تصل في بعض الأحيان إلى أن يهمل الطفل تركيزة على الدراسة .



" لقد أبليت جيداً في الأمتحان لكن لماذا لم تحصد العلامات الأعلى "


مجاملة و مدح الطفل و تقدير مجهودة بالكلمات أمراً هاماُ يعمل على تشجيعة ليكون دائماً ناجحاً ، لكن تلك المجاملة أو المدح إذا اتبعها عبارة " لكن لماذا " ، هنا يصبح تأثير الجملة السلبية هو الأساس لدى الطفل فسرعان ما سيركز على القول السلبي و يشعر بقلة الثقة بالذات و أن ما فعلة غير كافياً و أن مجهودة لا قيمة له .



" لقد جعلتني غاضباً "


أهم صفة يجب أن يتحلى بها الآباء هو ضبط النفس أمام أطفالهم ، لذلك يجب السيطرة على غضبهم جيداً و الحذر من قول عبارات مثل " لقد جعلتني أغضب ، لقد جعلتني حزيناً " و غيرها التي تجعل الطفل في حالة سيئة لا يستطيع استذكار دروسة كما أن غضب الوالدين و عدم السيطرة على إنفعالاتهم ستنتقل عاجلاً أم آجلاً لسلوك الطفل و سيصبح أكثر عدوانية و جُبناً . 



الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
بالخطوات أسهل طريقة لرسم الشفاه الأومبري
للمرة الأولى كريم عبد العزيز يكشف عن صورة أبناءه