كيف تحمي سمع طفلك ؟



أصوات الناس تتحدث، سيارة تمر، موسيقى فى الراديو، يعتبر أغلب الناس الأصوات المعتادة التى تسمع كل يوم أمراً مسلماً به، لكن يختلف الأمر تماماً بالنسبة لمن لديهم مشاكل سمعية ،فالسؤال هنا هو كيف تحمي سمع طفلك ؟ وبالسؤال لأهل الإختصاص أجابنا بعض أطباء الأنف والأذن والحنجرة على كيفية حماية الأم لسمع طفلها بعدة نصائح وهي :


ما قبل الولادة


الرعاية الطبية

إذا كان فى أسرتك أو أسرة زوجك أحداً يعانى من مشاكل سمعية، فمن الأفضل حصولكما على إستشارة وراثية قبل الولادة ،أثناء الحمل إحرصى على عدم الإختلاط بأشخاص أو أطفال مصابين بأى عدوى قد تضر النمو السمعى لجنينك، ويجب أن تأخذى موافقة طبيبك قبل تناول أية أدوية أثناء الحمل لأن بعض الأدوية قد تضر سمع طفلك. 


ما بعد الولادة


تجنب الأصوات العالية

إن التعرض بشكل دائم إلى أصوات عالية يمكن أن يضر عصب السمع الذى يقوم بإرسال الصوت من الأذن إلى المخ، وبمجرد أن يتأثر هذا العصب لا يتجدد مرة أخرى.فينصح المختصون أن لا تتركى أطفالك فى أماكن بها ضوضاء لفترات طويلة، ولا تأخذيهم فى أماكن بها موسيقى عالية، كما لا يجب أن تسمحى لهم بمشاهدة التليفزيون بصوت عالى ،كما يضيفون أن الأضرار السمعية تحدث ببطء وقد لا تلاحظ فى البداية.


سرعة علاج إلتهابات الأذن

يجب أن تعالج إلتهابات الأذن بسرعة لأنها قد تضر عصب السمع، كما أنها قد تضر كذلك العظام الموجودة فى الأذن والتى تساعد على إرسال الأصوات، أو حتى قد تضر طبلة الأذن فإن لم تعالج الإلتهابات جيداً أو إذا تكررت عدة مرات بشكل حاد فقد يؤدى ذلك فى النهاية إلى فقدان السمع بالكامل، لذلك من المهم تشخيص الإلتهاب مبكراً وعلاج الطفل بشكل سليم ،يحذر المختصون الآباء والأمهات المدخنين من أنهم يعرضون سمع أطفالهم إلى ضرر لأن التدخين يؤدى إلى زيادة إلتهابات الأذن. كما يجب أن يعلم الآباء أن الأطفال الذين يذهبون إلى الحضانات أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأذن ولكن يجب أن تكون الأم متيقظة وحريصة أكثر على رعاية الطفل ،كما يجب ألا ترسلى طفلك إلى الحضانة عندما يكون مريضاً لكى لا يعدى بقية الأطفال.


الحرص عند إستخدام الأدوية

بعض الأدوية قد تضر سمع الطفل، فأعطى لطفلك الأدوية التى يصفها الطبيب فقط ولا تذهبى إلى الصيدلية دون مراجعة الدواء مع الطبيب أولاً. عندما يصف طبيب الأطفال أى دواء لطفلك إسألى عن الأعراض الجانبية لهذا الدواء، وإقرئى بنفسك النشرة الداخلية للدواء لتعرفى الأعراض الجانبية له.


اللجوء إلى الطبيب فى الحال

إذا كنت تشكين أن طفلك لديه مشكلة سمعية، سارعي بإستشارة طبيب أطفال أو أخصائي أنف وأذن وحنجرة ،فالعلاج المبكر هام جداً لأنه كلما كان إكتشاف الضعف السمعى مبكراً، كلما كانت هناك فرصة أكبر لحمايته أو تجنب الأسباب التى تزيده


علامات ضعف السمع


لإكتشاف مشكلة سمعية عند الطفل، يقولالأطباء إن الأم هى أفضل مرشد العلامات الآتية قد تشير إلى وجود مشكلة فى سمع الطفل إستشيرى أخصائى فى الحال إذا شعرت بإحتمال وجود أي من العلامات التالية :

· إذا لم يلتفت المولود إلى الإتجاه الذى يأتى منه الصوت أو إذا لم يبدى رد فعل للصوت.

· عدم نمو المهارات الكلامية للطفل فى أوانها المتوقع ،على سبيل المثال، نحن نتوقع من الطفل فى عمر السنتين أن يكَوِن جملاً من كلمتين، وفى سن 3 سنوات نتوقع منه تكوين جملاً من 3 كلمات، وفى سن الرابعة نتوقع منه تكوين جملاً من 4 أو 5 كلمات.

· إذا رفع الطفل الأكبر سناً صوت التليفزيون أكثر من اللازم أو إذا كان مستواه الدراسي ليس بالمستوى المطلوب.


الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
بشرى ونيكول سابا يتنافسن حول تقديم دور داليدا
الديكور الفرنسي الريفي لبيت أكثر هدوءًا