إشتعال المنافسة على حلبة المواجهة بالمرحلة الثانية من ذافويس


بدأت مرحلة المواجهة من البرنامج الشهير ذا فويس، وقد قدم البرنامج فكرة جديدة من أجل عدم خسارة العديد من الأصوات وتتلخص الفكرة فى الموهبة التى لم يتم أختيارها فى مرحلة المواجهة، من حق كل مدرب كبس الزر والأستيلاء عليها ومن حق كل مدرب الأستيلاء على موهبتين فقط من كل مدرب، وقد ظهر فى تلك المرحلة تنافس شديد بين المشتركين فمنهم من شعر بالخوف ومنهم من قرر أن يتحدى الجميع للحصول على لقب ذا فويس، الحلم الذى طال أنتظره من جميع المشتركين، فسعى كثير من المشتركين أستغلال نقاط ضعف منافسيهم من أجل هزيمتهم وتحقيق حلم ذا فويس. 
وإليكم تقرير حلقة يوم السبت 1 فبراير 2014.



بدأت أول مواجهة فى الحلقة بين محمد و كرار وهم من فريق شيرين، وقد قامت شرين بتدريبهم وقرر كرار أستغلال نقطة ضعف محمد وعدم معرفة بالأغنية، والأثنين قررو التحدي والمواجهة وبالفعل صعدوا إلى حلبة المواجهة  وحاول كل منهم إبراز قوته فى الغناء، ولكن قررت شيرين أن تختار كرار لأن يستمر معها بسبب ثباته وقوته.




المواجهة الثانية من فريق شيرين وهم علاء وسلام، والذين أبرزو قوتهم فى المنافسة والتحدى وكل منهم أستطاع أن يظهر على حلبة المواجهة فى قوة وثبات، ومحاولة كل منهما فى  الوصول إلى لقب أحلى صوت ولكن فى النهاية قررت شيرين الأحتفاظ بصوت علاء.




المواجهة الأولى من فريق عاصى وهم سحر ومنى وقد أستطاعت كل منهما الوصول إلى درجة عالية من التدريب، خاصًا منى التى ظهرت بشكل لم تظهر به من قبل وكذلك سحر التى لم تغنى مثل هذه الأغانى من قبل، والأثنين تألقوا بشكل جميل ولكن وقع عاصى الحلانى فى مشكلة الأختيار ولكن فى النهاية أختار سحر من أجل أن تستمر معه.




أشرس منافسة التى كانت من فريق عاصى وهم سناء وهالة ونضال، والثلاثة من أفضل الأصوات التى صعدت إلى مسرح ذا فويس، ولكن هالة كانت تشعر بالثقة والثبات، أما نضال كانت تريد أن تتحدى وتفوز، وسناء كانت ترفض الأنهزام وتشعر بالثقة وقوة صوتها، والثلاثة صعدوا إلى حلبة المواجهة، ولكن وقع عاصى فى أكبر مشكلة وهى من سيختار حتى قال "وحياه ولادى ما بعرف أختار" ولكنه إختار هالة للأستمرار معه، وبسرعة كالبرق قرر كاظم وصابر كبس الزر من أجل الأستيلاء على سناء ولكنها أختارت الإنضمام إلى فريق كاظم.




أول منافسة من فريق كاظم كانت بين ستار وعلى، وقد قرروا التحدى وحاول كل منهما أسغلال نقاط ضعف الاخر وتحقيق الفوز على ، وبالفعل صعد كل منهما إلى حلبة المواجهة، وأبرز كل منهما براعته بالغناء وفى النهاية أختار كاظم ستار من أجل الإستمرار معه.




موهبتين متناقضتين تمامًا وهم ميهفان وحنين من فريق كاظم، وقد كانت حنين تشعر بخوف شديد أثناء البروفات ولكن قبل بدأء المواجهة قررت عدم الأستجابة للخوف وقررت التحدى أما ميهفان  قرر إستغلال نقاط ضعف حنين، وأثناء المواجهة أستطاعوا أبراز قوة وجمال صوتهم ولكن كاظم قرر ترك حنين وأختيار ميهفان .




أولى المواهب من فريق صابر الرباعى وهم عايدة ووائل، وقد حاول وائل أظهار كل أمكانيته الصوتية أثناء وقوفه على حلبة المواجهة، أما عايدة فكانت تشعر بالثقة كبيرة بأن سيتم أختيارها، وبالفعل قام صابر بأختيار عايدة، ولكن فى لحظات شعر وائل بالهزيمة ولكن قامت شرين بالأستيلاء عليه وأنقذته من الهزيمة وضمته إلى فريقها.




المنافسة الكبيرة تشكلت عند وجود محمود الذى قالت عنه النجمة الكبيرة أحلام أنه سوف يكون الفائز بلقب ذا فويس، وسوف يقف كل من محمود وإياد على حلبة المواجهة ولم يشعر إياد أبدًا بالتردد والخوف، بسبب الضجة الأعلامية التى أثيرت حول محمود وجمال صوت، ولهذا قرر صابر أختيار إياد للأستمرار معه، وبعد أقل من الثوانى قرر عاصى وشيرين كبس الزر من أجل الأستيلاء على محمود وضمه إلى فريقهم، ولكن محمود قرر الأنضمام لفريق شيرين. 

أشتعال المنافسة بين المشتركين فى مرحلة المواجة فتابعى معنا الحلقة القادمة من ذا فويس.

الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
ارتدي حذاء ربيع 2014 بلمسة لويس فيتون
ديور تجدد عقد لورانس ب 15 مليون دولار