لماذا يجب عليك استخدام غسول الفم يوميًا؟



أشادت العديد من الدراسات التي تم إجرائها مؤخرًا بأهمية استخدام غسول الفم، نظرًا لكثرة الفوائد التي يعود بها على الفم واللثة والأسنان على حدٍ سواء، حيث تبين بأنه قادر على التخلص بنسبة 99  % من البكتيريا وطبقة البلاك المترسِّبة، ناهيك عن دوره الكبير في القضاء على رائحة النفس الكريهة.

 

أهمية استخدام غسول الفم

 

تتمثل أهمية استخدام هذا المنتج بشكل رئيسي في قدرته الكبيرة على التصدي لأنواع مختلفة من البكتيريا الموجودة في الفم والتخلص منها بسرعة، لأنها السبب الأول وراء المشاكل التي يعاني منها الكثير من الناس في وقتنا الحاضر. ولكن تختلف استخدامات غسول الفم من شخص إلى آخر حيث نذكر منها.



 الاستخدام العلاجي:

 

يتم من خلاله استعمال غسول الفم لاستكمال علاج الأسنان للأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة، ونذكر على وجه الخصوص المرضى الذين قاموا بإجراء جراحة الفم أو قلع بعض الأسنان.




2.  الاستخدام الوقائي:

 

تكمن أهمية استخدام غسول الفم لهذه الحالة في الوقاية من مشكلة تسوس الأسنان أو التهاب اللثة، وينصح به عادةً للأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسيّة للحرارة، البرودة، و عمليّة التفريش اليوميّة، أو بعد المعالجة التقويميّة التي تتطلب تركيب أجهزة تحتاج إلى تنظيف يومي. وبالتالي فإن غسول الفم يساعد في الحصول على فم نظيف خالي من المشاكل.


 


3.  الاستخدام اليومي:


يساعد غسول الفم بشكلٍ كبير على الشعور بالنظافة والراحة لأنه يقاوم الأمراض والأوساخ ورائحة الفم الكريهة حتى لو لم يكن الشخص يعاني من أيةِ أمراض، لذلك نجد في وقتنا الحاضر الكثير من الناس يستخدمونه بشكل يومي خاصةً بعد الأكل لأن فاعليته تفوق عملية تفريش الأسنان العادية.

 

نصائح هامة قبل استخدام غسول الفم:

 

قبل الإسراع لشراء غسول، يجب الانتباه للنوعية المختارة بعناية كبيرة نظرًا لكثرة المنتجات الترويجية الموجودة الآن في السوق، والتأكد من عدم وجود أي مواد كيميائية تضر بالفم واللثة.مع العلم أن أكثر المنتجات المنصوح بها طبيًا هي منتجات ليستيرين LISTERINE ® فقد أثبتت فعاليتها على مر السنين.


كما أنها مصنوعة من مواد غير ضارة مطهرة للفم ومقاومة للبكتيريا تحافظ على صحة اللثة والأسنان وتساهم في الحصول على نفس منعش إذا تم استعمالها بشكل يومي. وتجدر الإشارة بأنه علينا أن ندرك جميعًا بأن هناك بعض المشاكل مثل رائحة الفم الكريهة يعود سببها إلى أمراض أخرى في المعدة، وبالتالي لن يتمكن غسول الفم من التخلص منها، وفي هذه الحالة يتوجب زيارة الطبيب أولًا.


الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
هل ياسمينا الفائز الحقيقي لآراب غوت تالنت 2015؟
هدية عيد الأم من أفخم الساعات العالمية 2015