غسول الفم ودوره في إزالة الرائحة الكريهة



هناك عدة أسباب تبرر إدراج غسول الفم في روتينك اليومي للعناية بالفم والأسنان، فهو يساعدك على تنظيف أسنانك و يجعلها تبدو أكثر بياضًا، ويمكنك أيضًا استخدام غسول الفم لمنع  تراكم الجير أو البلاك و معالجة  التهاب اللثة.


 كما يمكن لغسول الفم أن يزيل البلاك الذي  يضل عالقًا على سطح الأسنان بعد تنظيفها بالفرشاة أو خيط تنظيف الأسنان، بالإضافة إلى جزيئات الطعام العالقة بالفم.


هل يزيل غسول الفم رائحة الفم الكريهة؟


إن استخدام فرشاة الأسنان والخيط يمكن أن يساعد على إزالة بعض رواسب الطعام دون قتل البكتيريا، لذلك من الأفضل استخدام غسول الفم لقتل البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.


ماهي أسباب رائحة الفم الكريهة؟


الغذاء:


 بعض الأطعمة مثل الثوم والبصل يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة.

 عندما نأكل، يتم امتصاص المكونات الغذائية وتنتقل إلى الرئتين عبر الدم  وهكذا يسبب الزفير هذه الرائحة  وتستمر حتى يلغي جسمنا الغذاء.

في هذه الحالة  قومي بغسل  أسنانك باستعمال غسول الفم مباشرةً بعد تناول الطعام، ويمكنك أيضًا إدراج البقدونس الطازج إلى أطباقك قبل البدء بالأكل.


التدخين:


 بالإضافة إلى الضرر الذي يسببه  التدخين على صحتك و على أسنانك ولثتك، فهو مسؤول أيضًا عن رائحة الفم الكريهة.


الأدوية: 


بعض الأدوية مثل مضادات الهستامين ومزيلات الإحتقان تسبب رائحة الفم الكريهة


جفاف الفم:


جفاف الفم يعود إلى تراجع إفراز اللعاب، هذا العنصر الذي يمنع ظهور الرائحة الكريهة. ويكون ذلك بسبب الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مشاكل في الغدد اللعابية، تناول بعض الوجبات الغذائية،  التدخين و ممارسة الرياضة لفترة طويلة.


 لمنع وعلاج جفاف الفم، يجب  شرب الكثير من الماء أو تناول العلكة بدون سكر و هكذا يقع تحفيز إفراز اللعاب الذي من شأنه تنظيف الفم وإزالة الجزيئات والبكتيريا التي تسبب الرائحة.

 

أمراض اللثة:


 أمراض اللثة هي عدوى بكتيرية  تصيب  اللثة وتسبب رائحة الفم الكريهة. في العادة تتراوح المساحة بين اللثة السليمة  والأسنان بين 1 ملم و 3 ملم، أما في حالة أمراض اللثة فتصل هذه المساحة إلى 5 ملم أو أكثر مما يسمح للبكتيريا بالإختباء والتكاثر.

 

الحالات الطبية الأخرى:


 من بين الحالات الطبية الأخرى التي تسبب رائحة الفم الكريهة نذكر  التهابات الجهاز التنفسي و التهاب الجيوب الأنفية المزمن و التهاب الشعب الهوائية و إفرازات الأنف و ومرض السكري وبعض مشاكل في الجهاز الهضمي والأمراض المتعلقة بالكبد أو الكلى.


إذا كنت تعانين من رائحة الفم الكريهة والناتجة عن البكتيريا الموجودة في الفم فلن تجدي أفضل من غسول الفم للتخلص منها، لذلك ننصحك بإدراجه ضمن روتين العناية اليومي لأن فعاليته تفوق فعالية تفريش الأسنان، ولا تنسي شراء منتجات ليستيرين ® LISTERINE التي ينصح باستخدامها معظم أطباء الأسنان في جميع أنحاء العالم.


الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
أصالة تنضم لبرامج المواهب الغنائية
هيفاء وهبي واليسا تتنافسان في إغضاب الجمهور