كوني خير رقيب لأبنك الدارس


الإستعداد للعام الدراسي الجديد ليس فقط من خلال إعداد الملابس الجديدة والأدوات المكتبية، لكن هناك ما هو أهم. حاولي مساعدة طفلك في إلقاء نظرة على مناهج العام الماضي لمراجعتها وتذكر أهم ما درسه بها، كل هذا سيساعد على تنشيط عقل طفلكِ، وتأهيلكِ نفسيا للعودة مجددا إلى جو الدراسة دون أن تشعري بأي صدمة مفاجئة لأنكِ بالفعل قمتِ بالاستعداد لذلك.





ومن أجل مساعدتكِ على تحقيق نتيجة مميزه هذا العام، سنقترح عليكِ بعض الأفكار التي إذا اهتممتِ بتنفيذها، سينعكس ذلك بشكل إيجابي على أداء طفلك خلال العام الدراسي الجديد:

•حاولي إبعاد طفلك عن مرافقة الطلاب المهملين الذين يحضرن إلى المدرسة  لإستعراض ليس أكثر وغير راغبين في الدراسه  أو تقضية الوقت في التسلية وتدبير المقالب للزملاء.
انتقي رفقاء أولادك بعنايه فيجب أن يكونوا ملتزمين دراسياً وأخلاقياً، والذين يعلمون جيداً أنهم قد حضروا إلى مكان تلقي علم وليس ناديا أو حفلا.

•إحرصي خلال العام الجديد على تسجيل المواعيد المهمة المتعلقة بدراسة طفلك لتأهيله إلى المذاكره والنجاح والتميز حتي تتأكدين من انتهاء كل المهام في مواعيدها، دون أدنى إحتمال للسهو أو الوقوع في مشاكل.

•يجب أن تقسمي وقتكِ بالشكل الصحيح، بحيث لا أن تساعدي طفلك من الوقوع في  الإحباط والاكتئاب من كثرة الانكباب على الكتب والمذاكرة طوال الوقت، وأيضا لا يضيع كل وقته في المرح مع أصدقائه والذهاب لمختلف الأماكن الترفيهية.

كوني عزيزتي حواء خير رقيب ومساعد للتميز والنجاح لأبناءك الدارسين .

الوسوم
تعليقات فيسبوك
التعليقات
  • Nov 5, 2013

    بعد الأطفال مهما تعملي لهم من تحفيز لا يسمعون

عطر أرماني كود الرجالي Armani Code For Men
عطر أرماند باسي الرجالي Armand Basi Homme